• Tuesday, 28 May 2024
logo

الفنانة السورية فرح يوسف: الفن صقل شخصيتي لكنه أخذ جزءاً من صحتي

الفنانة السورية فرح يوسف: الفن صقل شخصيتي لكنه أخذ جزءاً من صحتي
أكدت الفنانة السورية فرح يوسف، أثناء زيارتها لأربيل عاصمة إقليم كوردستان، إن رقي وثقافة أي شعب تظهر من خلال نظافة مدينته "أشد ما لفت نظري هنا هو نظافة المدينة، النظافة تعني اهتمام والاهتمام حب والحب أساس كل شئ جميل.لقد تزوجت مؤخراً، أنا وكريستيان وهو فنزويلي الجنسية، تعرفت إليه حين كنت في زيارة لأمريكا التقيت به ووجمعنا ود كبير وبعدها تم الزواج...
أكدت الفنانة السورية فرح يوسف، أثناء زيارتها لأربيل عاصمة إقليم كوردستان، إن رقي وثقافة أي شعب تظهر من خلال نظافة مدينته "أشد ما لفت نظري هنا هو نظافة المدينة، النظافة تعني اهتمام والاهتمام حب والحب أساس كل شئ جميل.


* لنبدأ من آخر حدث وأسعد حدث في حياتك في 2019، وهو زواجك؟

فرح يوسف: نعم لقد تزوجت مؤخراً، أنا وكريستيان وهو فنزويلي الجنسية، تعرفت إليه حين كنت في زيارة لأمريكا التقيت به ووجمعنا ود كبير وبعدها تم الزواج وسنكون معاً سواءاً في سوريا أثناء تواجدي فيها أو خارج سوريا أثناء تنقلاتي لإحياء الحفلات، أو في مكان إقامته هو.

* من المعلوم أن سوريا تعيش أزمة، وتدور فيها أحداث عنف مسلحة، من قصف وتفجيرات، ألم يتخوف كريستيان من الإقامة في بلد يفر مواطنوه منه؟

فرح يوسف: هو إنسان متفهم ويحب أن يكون معي حيث أكون، كما أن إقامتي في سوريا لن تكون دائمة، فانا كثيرة التنقل بحسب طبيعة عملي، ولا زال هناك حياة في سوريا، وبعض الأمان والدليل وجود عائلتي فيها، وأصدقائي حتى الآن، وهو من الأشخاص الذين يفضلون رؤية الأحداث على أرض الواقع، ومع كل الحرب في سوريا مازال هناك بعض النور في تلك البلد.

* زيارتك لأربيل هي لإحياء حفل رأس السنة في احد الفنادق، من المعروف أن الإنسان قبل توجهه لأي مكان يقوم بعمل بحث عنه، ما الذي استنتجته من بحثك عن إقليم كوردستان؟

فرح يوسف: لم أقم بأي بحث عن الإقليم قبل زيارتي هذه وهي الأولى، وذلك لأن لي أهل وأصدقاء هنا عرفت الإقليم من خلال حديثهم والتعامل معهم، ولدي أطلاع جيد على الإقليم سابقاً، وكنت متشوقة لهذه الزيارة.

* ما هو أكثر ما لفت انتباهك في أربيل؟

فرح يوسف: نظافة هذه المدينة هو أكثر ما لفت نظري لها، الشوارع، العربات، الأماكن، أنا أعتقد أن تعامل الناس والنظافة هما مقياس ثقافة ورقي لأي شعب، خاصة النظافة، النظافة تعني الاهتمام والاهتمام هو حب والحب هو مبدأ كل شئ جميل.

* لابد انك التقيت في مسيرة حياتك بالكثير من الكورد خاصة في سوريا حيث هناك منطقة كوردية في سوريا، ما هي فكرتك عن الشعب الكوردي عامةً ؟

فرح يوسف: لم أشعر يوماً بالفرق بين أي مواطن كوردي وآخر في سوريا، لا فرق بيننا سوى اللغة، والفلوكلور، والثقافة، بالنهاية نحن أخوة وشعب واحد، هذه هي الحقيقة التي لا تتجزأ.

* كانت بداية شهرتك الفنية من برنامج "أرب أيدل"، رغم إنك تغنين منذ كنت في السابعة من عمرك؟

فرح يوسف: طوال عمري كنت أحب الفن والغناء، وكانت الموسيقى مهرباً لي من الدراسة، إلا أن تجربتي في غناء شارات المسلسلات الدرامية السورية والبرنامج جعلتني أمتهن الفن، ربما لو يكن هناك حرب في سوريا، لم أكن لأشارك بالبرنامج، كان متنفساً لي من الحرب أيضاً.

* ماذا عن دراستك أعلم إنك غيرتي اختصاصك من دراسة إلى أخرى؟

فرح يوسف: لقد اتجهت لدراسة الطب بعد أن كنت أدرس اللغة الإنكليزية في سوريا، ورغم تخرجي من كلية الطب إلا إنني لم أمتهنه، وذلك لأن عملي في المجال الفني لم يترك لي أي وقت لعمل آخر، أنا خريجة كلية الطب لكني لست طبيبة.

* ماذا أخذ منك الفن وماذا أضاف لك؟

فرح يوسف: الفن أخذ مني جزءاً من صحتي، لكنه أعطاني خبرة في الحياة، وشخصيتي التي ترونها الآن، أشعر أن الله أعطاني ملكة الصوت الجميل لسبب ما، لذا أشعر أني أنتمي للفن، أشعر أن هذا مكاني رغم أني لم أكن أفكر بالدخول في هذا المجال من قبل.


* هل ستكون لك زيارات قادمة لإقليم كوردستان وهل هناك مشروع للغناء باللغة الكوردية؟

فرح يوسف: بالطبع وخاصةً بعد عودتي إلى الشرق الأوسط؟ واستقراري فيه من جديد، هناك مشروع لأغنية كوردية قريباً، وليس لدي أي مشكة في الغناء بلغة أخرى لدي تقبل للغات، لقد أحببت المدينة كثيراً، وستتكرر زياراتي، أشكر محبتكم ولطفكم وجمالكم.








حاورتها شبكة روداو الاعلامية
Top