• Friday, 12 April 2024
logo

كييف تندد بـ«خطأ» ألماني بعد منع رفع علم أوكرانيا في برلين

كييف تندد بـ«خطأ» ألماني بعد منع رفع علم أوكرانيا في برلين

نددت كييف، اليوم (الأحد)، بـ«خطأ» ارتكبته برلين بعدما أمرت الشرطة الألمانية متظاهرين تجمعوا أمام النصب السوفياتي في برلين بسحب علم أوكراني ضخم رفعوه احتجاجاً على الغزو الروسي.

وكتب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا على «تويتر»: «ارتكبت برلين خطأ عبر حظرها الرموز الأوكرانية»، مضيفاً أن «التعامل معها على قدم المساواة مع الرموز الروسية يشكل خطأ فادحاً». وتابع: «إنه هجوم على جميع من يدافعون راهناً عن أوروبا وألمانيا في وجه العدوان الروسي».

وكانت الشرطة الألمانية قد منعت متظاهرين تجمّعوا أمام النصب السوفياتي في برلين من رفع علم أوكراني ضخم عشية إحياء روسيا يوم النصر في التاسع من مايو (أيار) احتفالاً بذكرى الانتصار على النازية في عام 1945.

وكتبت شرطة برلين على «تويتر» بعد نشر العلم: «للحفاظ على سلمية الاحتفال واحترامه بالدرجة الأولى، حرص زملاؤنا على طي علم أوكراني يبلغ طوله حوالي 25 متراً».

وخوفاً من اشتباكات لا سيما مع نشطاء موالين لروسيا، أعلنت شرطة برلين، أول من أمس، حظر نشر الأعلام أو الرموز العسكرية في نحو خمسة عشر موقعاً في العاصمة الألمانية خلال إحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية التي تستمر حتى غد.

أثار القرار ضجة كبيرة، لا سيما في أوساط الجالية الأوكرانية. ووصف سفير أوكرانيا في ألمانيا أندريه ميلنيك، القرار بأنه «فاضح» ويشكل «صفعة لأوكرانيا».

اشتهر الدبلوماسي بعدم تلطيف كلماته للقادة الألمان، ووضع إكليلاً من الزهور باللونين الأزرق والأصفر لبلاده أمام النصب التذكاري السوفياتي، في قلب برلين صباحاً.

ورغم وجود مكثف للشرطة هتف متظاهرون تجمعوا بالقرب من النصب التذكاري «ملنيك أخرج!»، بينما صاح آخرون مؤيدون لأوكرانيا، «المجد لأوكرانيا».

يقع النصب التذكاري على أطراف حديقة تيرغارتن، بالقرب من بوابة براندنبورغ، ويخلّد ذكرى 80000 جندي سوفياتي قتلوا أثناء تحرير برلين قبل استسلام ألمانيا النازية في 8 مايو 1945، وتحيط به دبابتان، بينما ينتصب تمثال برونزي لجندي منتصر في الجيش الأحمر على قاعدة رخامية.

تم نشر نحو 1600 عنصر شرطة في العاصمة، اليوم، لمنع حوادث محتملة، وسيكون هناك 1800 شرطي في الغد، عندما ستقيم موسكو العرض العسكري في 9 مايو، في ذكرى انتصار الاتحاد السوفياتي على ألمانيا النازية.

 

 

الشرق الاوسط

Top