• Friday, 12 April 2024
logo

أسلحة أميركية جديدة لكييف... ومعاقبة كيانات روسية

أسلحة أميركية جديدة لكييف... ومعاقبة كيانات روسية

أعلنت الولايات المتحدة عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا، بقيمة 600 مليون دولار، سيتم سحبها من مخزونات وزارة الدفاع. وقال بيان الخارجية الأميركية إن هذا السحب هو الحادي والعشرون منذ سبتمبر (أيلول) 2021، ويشمل أسلحة وذخائر ومعدّات إضافية، ليبلغ إجمالي المساعدة العسكرية الأميركية لأوكرانيا نحو 15.8 مليار دولار منذ بداية إدارة الرئيس جو بايدن. وأكد البيان أن الرئيس بايدن كان واضحاً في قوله «إننا سندعم إلى جانب حلفائنا وشركائنا من أكثر من 50 دولة، أوكرانيا ما دام تطلب الأمر، وتعزيز قدرتها على طاولة المفاوضات عندما يحين الوقت المناسب».

من جهة أخرى أوضح بيان مفصل للخارجية الأميركية، أن العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على روسيا، والتي استهدفت بشكل خاص الكيانات الدفاعية الروسية الكبرى وشركات التكنولوجيا المتقدمة الرئيسية التي تدعم القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية، إضافةً إلى البنية التحتية المالية، استهدفت أيضاً وكالة استخبارات عسكرية روسية وأفراداً متورّطين في ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان، سواء في حرب الكرملين ضد أوكرانيا أو داخل روسيا نفسها.

في سياق متصل، قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إنها تعتزم إرسال فريق من المحققين إلى مدينة إيزيوم في شمال شرقي أوكرانيا، في أعقاب العثور على مئات المقابر بعد انسحاب القوات الروسية. وقالت متحدثة باسم المفوضية الأممية في جنيف «إن الاكتشاف صادم، ويجب التحقيق في ملابسات وفاة جميع الأشخاص الذين تم العثور على جثثهم». وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنه تم العثور على 440 قبراً من دون شواهد في منطقة واحدة. ووصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المقابر التي تم اكتشافها في منطقة غابات بالمدينة بأنها «مقبرة جماعية».

 

 

الشرق الاوسط

Top