• Sunday, 21 April 2024
logo

باسيل يتهم مرشح «حزب الله» للرئاسة بـ«الفساد»

باسيل يتهم مرشح «حزب الله» للرئاسة بـ«الفساد»

أقفل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل، الباب أمام احتمال التوصل إلى تسوية مع «حزب الله» على مرشح الحزب لرئاسة لبنان، الذي بات معروفاً أنه الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية، رغم أن الحزب لم يعلن ذلك بعد.

وفي كلمة له أمس، وصفت بالتصعيدية، هاجم باسيل الحزب من دون أن يسميه، وقال: «يريدون تنفيذ إصلاحات، لكنهم في الوقت نفسه يريدون الإتيان برئيس فاسد، ورئيس حكومة فاسد وحاكم للبنك المركزي أكثر فساداً وبحمايتهم». ورفض تهديده بالفوضى أو بالعقوبات، وأكد: «رئيس الجمهورية نختاره بقناعتنا ولا أحد يفرضه علينا»، مضيفاً: «رئيس جمهورية يأتي على ظهر الفوضى مثل رئيس يأتي على ظهر الدبابة الإسرائيلية»، فيما عدته مصادر سياسية غمزاً من قناة «حزب الله» الذي دأب على توجيه هذا الاتهام لمعارضيه.

كلام باسيل جاء فيما كان رئيس الكتلة النيابية لـ«حزب الله» النائب محمد رعد، يؤكد أن للحزب مرشحه للرئاسة، مضيفاً: «لدينا من نرغب في أن يكون رئيساً للجمهورية، ونريد أن نطرحه لإقناع الآخرين به».

وفيما رفض مصدر قيادي في «التيار»، تحدث إلى «الشرق الأوسط» تأكيد أن يكون فرنجية هو المقصود بتهمة «الفساد»، فإنه أضاف: «الكلام موجه لأي شخص يمكن أن يتم فرضه بالفوضى، وليفهمه كل طرف كما يريد»، مشدداً على أن تصريح باسيل «واضح جداً».

 

الشرق الاوسط

Top