• Sunday, 14 April 2024
logo

رئيس الوزراء العراقي يزور أربيل.. "يُتوقع التوصل إلى اتفاق"

رئيس الوزراء العراقي يزور أربيل..

يزور رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، أربيل اليوم الثلاثاء وسيجتمع مع الرئيس مسعود بارزاني، ورئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس الوزراء مسرور بارزاني، وخلال هذه الاجتماعات سيبحث رئيس الوزراء العراقي القضايا الاقتصادية والسياسية وأوضاع المنطقة.

وبعد زيارته لأربيل، يتوقع أن يزور رئيس الوزراء العراقي يوم غد الأربعاء (15 آذار 2023) السليمانية للمشاركة في ملتقى السليمانية، وعن زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى إقليم كوردستان، قال المتحدث باسم الحكومة الاتحادية العراقية باسم العوادي إن السوداني سيزور أربيل والسليمانية وسيقوم بجولة لقاءات مفصلة مع أغلب القيادات الكوردستانية في المحافظتين والقيام بالحوار والتباحث والتشاور، خصوصاً أن الأجواء إيجابية عموماً وبين حكومتي إقليم كوردستان والاتحادية.

تأتي زيارة السوداني إلى أربيل ثم السليمانية بعد مرور نحو أربعة أشهر ونصف شهر على توليه مهامه رئيساً لمجلس الوزراء الاتحادي العراقي وإطلاقه مجموعة وعود واتخاذه خطوات باتجاه تنفيذ منهاجه الوزاري، وأشار باسم العوادي إلى أن الأجواء بين أربيل وبغداد إيجابية.

المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية، لفت إلى أن الاتفاق الأخير بين أربيل وبغداد ساهم في إقرار الموازنة وبنودها.

كما نوه إلى أن رئيس الوزراء "تلقى دعوة من السليمانية لحضور مؤتمر كبير جداً، وسيتم الاتفاق على الخطوات اللاحقة بعد لقائه بقيادات إقليم كوردستان"، لافتاً إلى أن الحكوميتن مقبلتان على الاتفاق على قانون النفط والغاز.

عندما أصبح وزير حقوق الإنسان السابق ومحافظ ميسان الأسبق، محمد شياع السوداني، رئيساً للحكومة الاتحادية العراقية تعهد بحل مجموعة مشاكل منها الإصلاحات الاقتصادية وإصدار قانون النفط والغاز خلال هذه السنة وتطبيع أوضاع المناطق وإعادة النازحين، لكن تراجع سعر صرف الدينار العراقي والأوضاع المالية التي واجهت العراق خلال الأشهر الأربعة الأخيرة كانت واحدة من العقبات التي وقفت في طريقه.

المشاكل العالقة بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، ومنها تنفيذ المادة 140 الدستورية وأوضاع المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان وأوضاع سنجار واتفاقية تطبيع أوضاع سنجار والمستحقات المالية لإقليم كوردستان وإعادة النازحين وتقليص عدد مخيماتهم وحرب داعش ومناطق الفراغ الأمني، ستكون مواضيع للبحث خلال اجتماعات رئيس الوزراء العراقي في إقليم كوردستان.

بعد أن صادق مجلس الوزراء العراقي على مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية العراقية للسنوات 2023 و2024 و2025 يتوقع وصول مشروع القانون إلى مجلس النواب يوم الخميس المقبل، ويتوقع أن تستغرق المصادقة عليه في البرلمان ما بين 20 و30 يوماً.

 

 

 

روداو

Top