• Monday, 24 June 2024
logo

السفير البريطاني لدى العراق: تطور العلاقات بين اربيل وبغداد خطوة مُرضية

السفير البريطاني لدى العراق: تطور العلاقات بين اربيل وبغداد خطوة مُرضية

أعلن سفير بريطانيا لدى العراق مارك برايسن ريتشاردسن، ان تقارب العلاقات بين اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، خطوة "مُرضية لبريطانيا"، مشيرا الى موافقة مجلس الوزراء على الموازنة العامة عمل جيد أيضاً.
وقال السفير البريطاني في مقابلة خاصة إن موافقة مجلس الوزراء العراقي على مشروع قانون الموازنة العامة يعد عمل جيد، آملاً بمصادقة البرلمان عليه قريبا، وان تتوصل الحكومتين في بغداد وأربيل لاتفاق بهذا الشأن، لأن اتفاقهما يطوّر العلاقات المشتركة بينهما.
وفيما يتعلّق بمالمساعدات المقدمة من قبل بريطانيا للقوات الأمنية العراقية وكذلك قوات البيشمركة، ذكر ريتشاردسن انهم يركزون "الآن فقط على اتحاد الوحدتين 70 و80، وانهم يقدمون الاستشارة والتدريب العسكري للبيشمركة دون تقديم اي دعم لوجستي لها".
نص المقابلة:

* في البداية دعنا نبدأ من المشاكل القائمة بين القوى السياسية بإقليم كوردستان، ثم ننتقل الى المشاكل بين حكومتي اقليم كوردستان وبغداد، لاتعرف على منظوركم لهذه المشاكل..
مارك برايسن ريتشاردسن: اذا نظرنا الى العلاقات مؤخرا بين اقليم كوردستان والحكومة العراقية، نلاحظ وجود نوع من التطور بعلاقتهما وهذا باعث للرضى بالنسبة لنا كبريطانيا، خصوصاً في الأيام القليلة الماضية، شاهدنا هذا التطور بشكل اكبر عند الموافقة على قانون الموازنة العامة وتحويله الى البرلمان، نحن نأمل بحدوث تطور في هذا المجال ويتم تتم المصادقة عليه قريباً.
وفيما يتعلّق بقانون النفط والغاز أيضاً، الذي تتواصل المباحثات بشأنه، نحن نرغب بوصول الطرفين قريباً الى اتفاق حول هذا القانون ايضاً، لأن هذا سيصبح سببا في تطور القطاع الاقتصادي والتجارة بين الجانبين.
* لديكم حضور جيد في العراق واقليم كوردستان، ماذا اقترحتم على الأطراف من أجل حلّ هذه المشاكل؟
مارك برايسن ريتشاردسن: في الحقيقة نحن ندعمهم من أجل حل المشاكل، نحن وكذلك ممثلي الدول الأخرى الموجودين في العراق، يقدمون المقترحات ويريدون حل المشاكل بين الأطراف والجهات الحكومية، لكن ذلك كله لا يحل محل جلوس تلك الأطراف سوية ومناقشة مآخذهم بشكل مباشر على طاولة الحوار.
* اي انكم لا ترغبون بالتدخّل في حل المشاكل؟
مارك برايسن ريتشاردسن: نحن لا نرغب بماذا؟
* بالتدخّل..
مارك برايسن ريتشاردسن: لا نحن على استعداد لمساعدتهم، لكن الطريق الصحيح هو ان تجلس تلك الأطراف مع بعضها وتتحاور، نحن سندعمهم ان فعلوا ذلك وسندعم خطواتهم نحو التوصل لاتفاق، لأن هذا أفضل شيء في هذه المرحلة.
* اتابع منشوراتكم على مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار عندما تقومون بزيارة الأطراف السياسية في اقليم كوردستان، وتجتمعون مع قياداته، ماذا تقولون لهم؟ ما هو الغرض من تلك الزيارات؟
مارك برايسن ريتشاردسن: نتحدث أكثر عن العلاقات بين بريطانيا واقليم كوردستان، وعن حجم المشاكل الموجودة، اعتقد ان اكثر ما نناقشه، هو كيفية تثبيت الاستقرار أكثر في المنطقة؟، كذلك مصالحة الأطراف المتنازعة، عن المشاكل المتعلقة بالتغيرات المناخية وكيفية التنسيق من أجل تطوير الاقتصاد.
* عندما تتحدث الى القادة السياسيين الكورد، هل تلحظ أية رؤية أو مسعى لحل المشاكل؟
مارك برايسن ريتشاردسن: جميع القادة يدركون تلك المشاكل، ويعلمون كيفية معالجتها أيضاً، لكن جميعهم ايضاً ينتظرون نتيجة، نحن عبرنا عن استعدادنا لكل الأطراف من أجل تقديم المساعدة، وأكدنا لهم اننا سنكون معهم من اجل حل المشاكل وتوصلهم لاتفاق طويل الأمد.
* لنتحدث قليلا عن المساعدات التي تقدمونها للبيشمركة والقوات العراقية، ما هي خطتكم المستقبلية بشأن هذه المساعدات؟
مارك برايسن ريتشاردسن: ان مساعداتنا للبيشمركة مستمرة منذ عقد، وخاصة عندما اتخذت البيشمركة دوراً في مواجهة داعش عام 2014، نحن الآن نركز على مساعدة البيشمركة في الجانب التدريبي، وذلك حصراً للألوية المتحدة.
* ما نوع المساعدات التي تقدمونها للبيشمركة الآن؟
مارك برايسن ريتشاردسن: ابرزها التدريب العسكري، كذلك إشراك عدد من عناصر البيشمركة في الدورات التدريبية التي تقام في بريطانيا.
* ماذا عن تأمين المتطلبات العسكرية؟
مارك برايسن ريتشاردسن: في الوقت الحاضر لا نؤمن أي حاجات عسكرية للبيشمركة، فقط نقوم بتقديم الاستشارات والتدريب.
* فقط التدريب؟
مارك برايسن ريتشاردسن: نحن الآن نركز أكثر على عودة اتحاد قوى البيشمركة، نريد ان نضمن هل يمكن للبيشمركة مستقبلاً صد التهديدات التي تواجههم؟ كما كان في الماضي.
* ما هو رأي بريطانيا بقوات اللواءين 70 و80 التابعين للحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني؟
مارك برايسن ريتشاردسن: ان عملية اعادة اتحاد القوتين والتي تساند من قبل رئيس الوزراء ووزير البيشمركة، عملية جيدة كونها تؤكد ان قوات البيشمركة ستصبح اقوى ومدرّبة بشكل أفضل مثلما ترغب به كوردستان.
* أي انكم أيضاً مع اتحاد القوتين؟
مارك برايسن ريتشاردسن: بالتأكيد هذه رغبتنا ونوجه مساعينا لهذا الأمر، لأن هذا التحاد سيحسن التنسيق ويؤثر على قوة البيشمركة ويسهل مواجهتها للتحديات.
* لنتحدث قليلاً أيضاً عن انتخابات اقليم كوردستان، انت تعلم كان يجب ان تجري في العام الماضي، ما هو رأيكم بتأجيل العملية؟

مارك برايسن ريتشاردسن: نحن ننتظر حوار الأطراف، ونرغب بأن تجري عملية الانتخبات بوقتها قريباً، لأن كل انتخابات تحافظ على عملية الديمقراطية، اعتقد ان بعض الاطراف السياسية كان سببا في التأجيل، لكن نأمل ان تتوصل تلك الاطراف الى تحديد يوم للانتخاب قريباً.

* ان التغير المناخي هو تحدي اخر ضمن المشاكل التي تواجه العراق واقليم كوردستان، كيف تنظرون الى هذه المشكلة؟

مارك برايسن ريتشاردسن: هذا اكبر تحدي يواجه المنطقة. وهذه المشكلة ليست متعلقة فقط بهذه المنطقة بل تتعلق بكل انحاء العالم. هي مرتبطة اكثر بانتاج الغازات السامة من قبل المعامل، يجب على الجميع التفكير في تقليص هذه الغازات السامة.

* في السابق الدى القنصل الاميركي العام تحفظه على وضع حرية التعبير في اقليم كوردستان، هل لديكم نفس المأخذ؟

مارك برايسن ريتشاردسن: ان حرية التعبير عن الرأي هي نواة واساس أي نظام ديمقراطي، وعلى اقليم كوردستان والعراق التباهي بهذه الحقيقة، لأنه في حال فقدان حرية التعبير ستنهار المنطقة، رغم ان التحديات التي تواجه الاعلام توجد بعض الاحيان في بريطانيا ايضاً، لكن المهم ان يستطيع الاعلام الحديث عن هذه المواضيع.

* هل تعتقد ان العمل الصحفي وحرية التعبير في اقليم كوردستان في وضع جيد؟

مارك برايسن ريتشاردسن: اؤمن ان هناك بعض التحديات التي تواجه الصحفيين في اقليم كوردستان، ونرى القدرات من اجل مواجهتها، نبذل كل المحاولات من اجل تطوير حرية العمل الصحفي وتقوية الاعلام المستقل.

* ليكن آخر سؤال لي عن موضوع الهجرة، غالبية مواطني اقليم كوردستان من الذين يسلكون طريق الهجرة يحاولون الوصول الى بريطانيا بسبل غير شرعية، لكن كيف يمكن لهم دخول البلد بطريقة شرعية لتلافي تعرضهم للمحاسبة من بريطانيا؟

مارك برايسن ريتشاردسن: الطريق الوحيد للوصول الى بريطانيا بطريقة شرعية، هو ملء الاستمارة للحصول على التأشيرة (فيزا) من موقع الحكومة البريطانية الذي يوضح فيه كيفية الحصول على الفيزا بقصد الدراسة او السياحة او العمل، نحن ندعو كل شخص لعدم محاولة الوصول الى بريطانيا بطريقة غير شرعية، لأن في ذلك مخاطرة بحياتهم، لذلك نحن ندعو كل شخص يرغب بالوصول الى بريطانيا سلك الطريق القانوني وليس بتعريض حياته للخطر باتباع طرق غير شرعية.

* اي تريد ان تقول ان الطريق الوحيد للوصول لبريطانيا هو عبر الحصول على الفيزا؟

مارك برايسن ريتشاردسن: بالتأكيد إن الطريق الوحيد هو الحصول على فيزا، لا يوجد طريق غير ذلك، وادعو الكل الى الابتعاد عن اختيار الطرق الاخرى التي تعرض الحياة للخطر، ومثلما رأينا سابقاً عددا كبيرا من الكورد واناس اخرين فقدوا حياتهم بهذا الطريق من اجل الوصول الى بريطانيا.

* سعادة السفير جئت اليوم الى السليمانية من اجل حضور ملتقى السليمانية، ما رأيك بهذه المدينة؟

مارك برايسن ريتشاردسن: زرت السليمانية سابقاً، لكن هذه أول مرة اشارك فيها بملتقى السليمانية، ما كان جاذباً للنظر بالنسبة لي هو مناقشة المشاكل في هذا الملتقى، تلك التي تحدثنا عنها انا وانت في بداية هذا الحوار. ما رأيته انه تمت مناقشة المشاكل بوضوح وتم الاستماع اليها بعقل متفتح، مع قبول الاختلافات، هذا النوع من الملتقيات مهم جدا، فهو يصبح سبباً لجمع الاطراف المختلفة في اقليم كوردستان والعراق، وآمل ان تكون المناقشات التي جرت بنّاءة ومعالجة للمشاكل.


 

 

حاورته: شبكة روداو الأعلامية

Top