• Wednesday, 17 April 2024
logo

الجيش الأوكراني: روسيا تشن هجوماً جوياً على كييف

الجيش الأوكراني: روسيا تشن هجوماً جوياً على كييف

قالت الإدارة العسكرية للعاصمة الأوكرانية إن روسيا شنت هجوماً جوياً على كييف، في ساعة مبكرة من صباح اليوم «الثلاثاء» بالتوقيت المحلي، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال سيرغي بوبكو، رئيس الإدارة على تطبيق «تلغرام» للتراسل «في ضواحي كييف، تعمل أنظمة الدفاع الجوي (على صد الهجوم)».

وهددت روسيا باتخاذ إجراءات انتقامية شديدة ضد أوكرانيا بعد أن ألحقت طائرتان مسيرتان أضراراً بمبان في موسكو، في وقت مبكر من يوم (الاثنين)، منها مبنى قريب من مقر وزارة الدفاع، فيما وصفته بأنه «عمل إرهابي وقح».

بدورها، اتهمت السلطات الأوكرانية، الاثنين، روسيا باستخدام قنابل عنقودية في مدينة كوستيانتينيفكا في منطقة دونيتسك بشرق أوكرانيا.

وقُتل طفل، مساء الاثنين، وفقاً لما ذكره رئيس الإدارة العسكرية المحلية، بافلو كيريلينكو، على قناة «تلغرام» الإخبارية. وأصيب سبعة أشخاص بجروح.

وانفجرت الذخائر العنقودية بالقرب من مسطح مائي حيث كان الأشخاص يسترخون، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

واستخدمت روسيا مراراً الذخائر العنقودية المحظورة دولياً في حربها ضد أوكرانيا. كما هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً بأن روسيا يمكن أن تستخدم ترساناتها مع أنواع عديدة من هذه الأسلحة رداً على استخدام الذخائر العنقودية الأميركية في أوكرانيا.

وطلبت أوكرانيا من الولايات المتحدة تزويدها بهذه الذخائر من أجل تحقيق المزيد من النجاح في هجومها المضاد لتحرير أراضيها التي تحتلها روسيا.

وتنشر القنابل، التي تنفجر فوق الأرض، المقذوفات على مساحات أكبر. وبسبب أن العديد منها لا ينفجر على الفور في كثير من الأحيان، فإنها تعتبر، مثل الألغام، خطراً على المدنيين حتى بعد انتهاء القتال. لذلك حظرتها أكثر من 100 دولة في معاهدة دولية.

ولم تنضم الولايات المتحدة وأوكرانيا وروسيا إلى اتفاق حظر الذخائر العنقودية.

 

 

 

الشرق الاوسط

Top