• Tuesday, 16 July 2024
logo

النمسا بعيونٍ كوردية.. متحف الهواء الطلق والسيارات القديمة إرثُ إقليم (بوركين لاند)

النمسا بعيونٍ كوردية.. متحف الهواء الطلق والسيارات القديمة إرثُ إقليم (بوركين لاند)

بدل رفو

تتنوع الأماكن الساحرة التي تجذب الاهتمام والمتابعة في إقليم (بوكين لاند) ما بين القلاع والمتاحف والأبراج والقصور والبحيرات وصولاً إلى الاحتفالات الشعبية والتراثية بالأزياء والسيارات القديمة التي يعدها البعض من أجمل احتفالات الإقليم ومتحف الهواء الطلق من الأماكن الرائعة التي يزورها السكان المحليون باستمرار في الإقليم وهي صورة تنعكس للحياة اليومية للشعب البوركين لاندي في الفترة الزمنية للأعوام ما بين 500 إلى 1000 ميلادية وهو سحر النمسا الحر..!!

المتحف الطلق عبارة عن قرية صغيرة تتكون من عدد من البيوت وهي من القرون الماضية وبالأخص من القرون الوسطى، يعرض المتحف الحياة القديمة اليومية والبيوت المصنوعة بأياد الحرفيين بالإضافة إلى فن السيراميك وفرن خبز وكوخ حداد والقرية لها سياج خشبي من شجر البلوط للحفاظ عليها وعلى مقتنيات الدور. يقع المتحف في منطقة (اونتر رابينز) في إقليم بوركين لاند وبمساعدة الأساتذة الجامعيين من علماء الآثار من جامعة فيننا تم الوصول إلى هذه الصورة لهذه البيوت التاريخية.

يفتح المتحف الطلق أبوابه للضيوف من السكان المحليين والطلاب والباحثين بالإضافة إلى سفرات الطلبة والمجاميع وبهذا يعد الوجه الجذاب للسياحة في الإقليم بالإضافة من أنه يعد المتحف عاملاً لتشغيل الأيدي العاملة فيه.

تأسست جمعية المتحف الطلق في (اونتر رابينز) في أكتوبر من عام 2003 ويقع مقرها في المنطقة ومهامها تتوقف على صيانة وترميم المتحف من جميع الجهات. يعد المتحف صورة متكاملة من حياة في الهواء الطلق وتمثل جميع الأوجه والمجالات الحياتية التي عاشها السكان خلال القرون الوسطى في هذه القرى والتجمعات الريفية بالإضافة إلى الزراعة والنباتات والمحاصيل والنظام الزراعي ووجود فرن لصهر الحديد ومنطقة لتربية الحيوانات والاستفادة منهم في الحياة اليومية. لقد حاول علماء الآثار بأن ينقلوا التاريخ القديم إلى هذا المتحف في الهواء الطلق وصور وحياة المتحف هي ضمن عادات وتقاليد وحياة سكان الاقليم.

وسبق أن زرت العديد من متاحف الهواء الطلق حيث لكل إقليم متحفه الطلق ويبرز فن البناء والعمارة خلال القرون الوسطى وداخل البيوت الحياة التي عاشوها وزرت متحف إقليم شتايامارك وإقليم كيرنتن وأما المتحف الطلق في إقليم النمسا السفلى يعد من أقدم المتاحف الأوربية في الهواء الطلق ولأنه تمكن علماء الآثار من أن يشيدوا الدور والمباني من الحجر والبرونز نسخة من البيوت خلال عصور قبل الميلاد. المتحف الطلق في (اونتر رابينز) هو نتيجة وحياة وتجربة عاشها السكان والتجمعات الريفية والقرى ونظرة ثافبة وبتحليل كبير إلى الحياة اليومية خلال القرون الوسطى المبكرة.

منطقة (اونتر رابينز) يرجع تاريخها إلى ماقبل الميلاد وكانت جزءاً من الكيلتيين وبعدها استوطنها الرومان نظراً لموقعها الساحر وجمالها ولغاية عام 1920 كانت المنطقة جزءاً من دولة المجر. بالرغم من أن عدد ساكنيها لايتجاوز 642 نسمة حسب إحصائية عام 2016 وأصغر بكثير من قرى كوردستان إلا أن الحياة فيها تتدفق ولا تتوقف والنشاط فيها في تكاثر وكتبت العديد من الكتب حول المنطقة التاريخية وقبلة سياحية للنمساويين والأجانب أيضاً.

"احتفالية السيارات القديمة ولقاء الأجيال"

احتفالية أخرى رائعة تاريخية مرتبطة بالمكان وهي بدورها رحلة عبر الزمن من خلال عرض خاص للسيارات القديمة والجرارات وهذه التحف القديمة من العجلات تكون محل إعجاب وسفر الكثيرين إلى المنطقة للتمتع بهذه الاحتفالية من شباب الجيل الحديث ورحلة أيضاً لكبار العمر الطاعنين في السن بالسفر إلى الماضي من خلال عرض السيارات والتمتع بالحياة القديمة من خلال مشاهداتهم للسيارات القديمة والجرارات التي زينت لعرض جميل وكذلك فرصة جميلة لعرض المأكولات الشعبية التقليدية في الإقليم وهذه الاحتفالية الجميلة تقيمها جمعية تربية النحل وهي بدورها فرصة للجمعية لمعرفة الآخرين عملها عن قرب وكذلك للقاء الأجيال وتبادل الأحاديث وهنا يلتقي الكلاسيك مع الحداثة سواء كان الأشخاص أم السيارات..عرض خاص لجمعية تربية النحل وترافقها الرقصات الشعبية والشعب النمساوي شعب يحب الرقص بجنون وهو ينتهز كل الفرص للرقص الشعبي وبالأزياء الشعبية..!!

في منطقة (اونتر رابينز) حيث العديد من النصب والتماثيل والأماكن التي تعد ضمن تراث البلاد ويمنع التقرب لها ومنها كنيسة ماريا، قصر تاريخي،دار الإطفائية التاريخي القديم، كرسي الرحمة ويرجع إلى النصف الثاني من القرن السابع عشر وكنيسة القديسين بيتر وباولوس والمقبرة.

بالرغم من قلة الكثافة السكانية للسكان المحليين في المنطقة ولكن لها مكانتها الخاصة في إقليم (بوركين لاند) والزوار والباحثين عن الهدوء والرومانسية والضوء والتمتع بالطبيعة والجمال وبالأخص للمصورين الفوتوغرافيين فالبيوت وفن العمارة في الإقليم يختلف اختلافاً كلياً عن أقاليم النمسا وذو فناءات شرقية ويستمر البحث عن الجمال في إقليم (بوركين لاند) عن القلاع والأبراج والتاريخ القديم بين أحضان الجمال النمساوي..!!

 

 

كوردستان 24
 

Top