• Tuesday, 28 May 2024
logo

الرضاعة الطبيعية تُخفّض مخاطر سمنة الأطفال

الرضاعة الطبيعية تُخفّض مخاطر سمنة الأطفال

دعمت دراسة جديدة النظرية القائلة إن «طريقة التغذية في مرحلة الطفولة تؤثر في خطر الإصابة بالسمنة في وقت لاحق من الحياة».

 
وربط بحث جديد، قُدم (الاثنين) أمام الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري في هامبورغ بألمانيا، بين تناول الرضع لحليب الأطفال الصناعي، والتناول المبكر للمشروبات الغازية، واكتساب مستويات أعلى من الدهون في الجسم في وقت لاحق من مرحلة الطفولة، وفق ما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» الآيرلندية، (الاثنين). وهنا أثير تساؤل حول كيف تُخفّض الرضاعة الطبيعية مخاطر سمنة الأطفال؟

ووجد الباحثون أن الصغار الذين جرى إرضاعهم رضاعة طبيعية مدة 6 أشهر أو أكثر اكتسبوا نسبة أقل من الدهون في الجسم بحلول سن التاسعة، مقارنة بأولئك الذين لم يتلقوا حليب الثدي مدة 6 أشهر (مجموعة تشمل الأطفال الذين لم يرضعوا قط أو تلقوا حليب الثدي مدة أقل من 6 أشهر). كما أثبتت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين لم يتناولوا المشروبات الغازية قبل عمر 18 شهراً كانت لديهم أيضاً كتلة دهنية أقل في سن التاسعة.

وقالت الباحثة الرئيسية للدراسة، كاثرين كوهين، من الحرم الطبي بجامعة كولورادو أنشوتز بالولايات المتحدة الأميركية: «لقد بحثت الكثير من الدراسات السابقة العلاقة بين تغذية الرُضع وزيادة الوزن لدى الأطفال، أو خطر السمنة، على أساس مؤشر كتلة الجسم». وأضافت: «في دراستنا كنا نهدف إلى التوسع في هذا البحث السابق من خلال فحص ارتباطات ممارسات تغذية الرضع مع قياس أكثر دقة للسمنة لدى الأطفال (نسبة كتلة الدهون)».

وتعامل الفريق مع بيانات أكثر من 700 طفل وأمهاتهم، لرصد كيفية تأثير نمط حياة الأم على نمو طفلها وتطوره. وكشفت البيانات أنه تم إرضاع أكثر من نصف الأطفال (65 في المائة) رضاعة طبيعية مدة 6 أشهر على الأقل، وقُدّمت الأطعمة التكميلية لـ73 في المائة منهم في عمر 5 أشهر أو أكبر، وقُدمت المشروبات الغازية لـ86 في المائة بعد 18 شهراً.

وجرى تقييم النسبة المئوية لكتلة الدهون لدى الأطفال. واكتشف الباحثون أن الأطفال الذين جرى إرضاعهم رضاعة طبيعية لمدة تقل عن 6 أشهر زيادة في الدهون في الجسم بنسبة 3.5 في المائة، في المتوسط، في سن التاسعة، مقارنة بأولئك الذين جرى إرضاعهم مدة 6 أشهر أو أكثر. كما وجد الباحثون أن الرضع الذين جرى تقديم المشروبات الغازية لهم قبل عمر 18 شهراً كانت لديهم دهون في الجسم بنسبة 7.8 في المائة في المتوسط، في سن التاسعة، مقارنة بأولئك الذين جربوا الصودا لأول مرة في عمر 18 شهراً أو أكثر.

وقالت كوهين إنه «على الرغم من أن هذه الدراسة لا تستطيع توضيح الآليات المحتملة، فإن الأبحاث السابقة تشير إلى أن العلاقة بين الرضاعة الطبيعية ومخاطر السمنة قد تكون مرتبطة بالاختلافات في التركيب الغذائي للحليب البشري مقابل حليب الأطفال الصناعي».

وخلص الباحثون إلى أن «أنماط تغذية الرضع، خصوصاً مدة الرضاعة الطبيعية القصيرة، والمشروبات الغازية وتأثيرها على المفاصل، قد تؤثر في مستويات الدهون في الجسم في وقت لاحق من مرحلة الطفولة».

 

 

 

الشرق الاوسط

Top