• Wednesday, 17 April 2024
logo

روسيا تدعو الفلسطينيين إلى الوحدة في محادثات موسكو

روسيا تدعو الفلسطينيين إلى الوحدة في محادثات موسكو

حثّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، الفصائل الفلسطينية التي تعقد محادثات في موسكو بشأن تشكيل حكومة وحدة على تنحية خلافاتها جانباً، والاتحاد من أجل مصلحة الشعب الفلسطيني.

وتأتي المحادثات بين ممثلي «حركة المقاومة الإسلامية حماس»، و«حركة فتح»، بعد أيام من استقالة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أمس الأربعاء، إن التغيير يستهدف حشد التأييد لدور موسع للسلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب عقب الحرب التي شنتها إسرائيل على «حماس» في غزة.

وأضاف أنه يأمل أن تسفر محادثات موسكو عن «تفاهم متبادل بين جميع الفصائل» حول الحاجة لدعم حكومة تكنوقراط.

 
وقال لافروف مخاطباً الوفود الفلسطينية إن موسكو أيدت منذ فترة طويلة إجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، لكنها لم تُعقد لأسباب خارجة عن إرادتها.

وأضاف أن «إحدى ذرائع تأجيل وإعادة جدولة هذه المفاوضات هو غياب وحدة الصف بين الفلسطينيين. يقول مشككون إن من المستحيل التفاوض في ظل عدم وجود وحدة بين من يتحدثون بلسان الفلسطينيين».

وتابع «ولد يسوع المسيح في فلسطين. ومن أقواله: (وكل مدينة أو بيت يتحارب أهله لا يدوم). إن المسيح مكرم لدى المسلمين والمسيحيين على حد سواء. وأعتقد أن هذه المقولة تعكس ضرورة أن يتحد الفلسطينيون فيما بينهم». وشدد على أن «الأمر لا يعتمد على أحد سوى الفلسطينيين أنفسهم».

وقال لافروف إن وزارة الخارجية الروسية والمتخصصين الروس في شؤون الشرق الأوسط مستعدون لتقديم المساعدة والمشورة للوفود.

 

 

 

الشرق الاوسط

Top