• Sunday, 21 April 2024
logo

المكونات تشيد بالسلام والتعايش في إقليم كوردستان

المكونات تشيد بالسلام والتعايش في إقليم كوردستان

إقليم كوردستان هو المكان الوحيد في المنطقة، حيث تعيش الجماعات العرقية والأديان المختلفة معا في سلام وطمأنينة، ويقولون: "حتى الآن لم يكن لديهم مشاكل مع بعضهم البعض، وهذا التعايش يرجع إلى حقيقة أن إقليم كوردستان عمل من أجلهم وفقا للقانون في برلمان كوردستان ولم يترك أي فرق ويرفض جميع أنواع الأفكار المتطرفة".

حسن مالك، وهو صائغ ذهب، قال :"أعمل في (سوق القيصري)، في أربيل، لقد كان آباؤنا وأجدادنا يعيشون جنبا إلى جنب مع المكونات المختلفة التي تجاورنا وعشنا بسلام، ونحن دائما نشيد بالتعايش الموجود في إقليم كوردستان".

من جانبه، قال خليل إبراهيم، وهو لاجئ مسيحي: "جئت من بغداد إلى إقليم كوردستان بعد أن شعرنا أن الإدارة السياسية في بغداد ضعيفة وهناك أمن في إقليم كوردستان، وهناك مشاكل داخلية في العاصمة العراقية، وأنا أعيش في أربيل منذ 13 عاما".

وأشار اللاجئون المسيحيون إلى أن هناك تعايشا سلميا في إقليم كوردستان، وقد تبنى القادة السياسيون في إقليم كوردستان هذا التعايش، وهو أمر نشعر أنه مهم جدا.

إن السلام والتعايش في إقليم كوردستان هونتيجة سنوات طويلة من النضال والتضحية، وحقوق المكونات والأديان منظمة وفق القانون في برلمان كوردستان، وإقليم كوردستان من المناطق التي ترفض كل أشكال الفكر المتطرف.

 

 

 

كوردستان24

Top