• Wednesday, 19 June 2024
logo

ديندار زيباري يستقبل رئيسة فريق (يونيتاد) بالوكالة

ديندار زيباري يستقبل رئيسة فريق (يونيتاد) بالوكالة

استقبل منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كوردستان، د. ديندار زيباري، الاثنين، المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة والقائم بأعمال رئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الجرائم ضد داعش بالوكالة، آنا بيريو روبيس، في أول زيارةٍ لها لإقليم كوردستان منذ توليها المنصب.

وقال بيانٌ صادر عن مكتب منسق التوصيات الدولية، إنه منذ تشكيل فريق الأمم المتحدة (يونيتاد) بقرارٍ من  مجلس الأمن رقم 2697 عام 2017 لمساعدة العراق في التحقيق وتوثيق جرائم إرهابيي داعش، دعم إقليم كوردستان مهمته في ملاحقة إرهابيي داعش وتعويض الضحايا وعائلاتهم.

وأضاف: في السابق، قامت حكومة إقليم كوردستان بالتنسيق مع يونيتاد، خاصة في مشروع أرشفة الوثائق، وخلال الفترة من يونيو حزيران إلى أكتوبر تشرين الأول عام 2023، تم أرشفة 161209 صفحة من 2225 قضية في المحكمة الجنائية الثانية بأربيل.

وتابع: في الفترة من آب/أغسطس إلى تشرين الأول/أكتوبر عام 2023، تم أرشفة 124,507 صفحة في محكمة جنايات دهوك الأولى.

وزاد: بدأ المشروع في محكمة استئناف السليمانية، أما في محكمة استئناف كركوك – كرميان، فوصل المشروع لمراحله النهائية.

مشيراً إلى أن المشروع "يهدف إلى استخدام الوثائق ضد إرهابيي داعش بتهمة ارتكاب جرائم دولية، بما في ذلك جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية".

وفيما يتعلق بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2697، أوضح بيان منسق التوصيات الدولية أن حكومة إقليم كوردستان "شكّلت فرقها الفنية لتسليم وثائق مكتبي أربيل ودهوك إلى حكومة الإقليم، حيث من المقرر أن تشارك في دورة تدريبية حول توثيق الوثائق في المستقبل القريب".

من جهتها، قالت آنا بيريو روبيس: إنني سعيدة بالتنسيق المستمر والدعم الذي تقدمه حكومة إقليم كوردستان، في مكاتب يونيتاد في أربيل ودهوك للقيام بواجباتهم بنجاح، خاصة في مشروع أرشفة وتوثيق جرائم داعش والتي اتخذت العديد من الخطوات.

مضيفةً أنه في المستقبل، سيواصل يونيتاد التنسيق مع حكومة إقليم كوردستان، خاصة التدريب في مجال توثيق الوثائق والتدريب على بناء قدرات الوكالات الرسمية في مجال حماية الشهود.

وأشارت إلى أن فريق يونيتاد "اعترف بتلك الجرائم خلال إنجاز مهمته في العراق، على أنها تدرج ضمن فئة الجرائم الدولية وتم جمع الكثير من الأدلة حتى يكون في المستقبل إطار قانوني لاستخدام الأدلة للاعتراف بها كجرائم دولية، وهو إنجاز مهم للعدالة.

ولفتت رئيسة فريق يونيتاد إلى  إيلاء أهمية كبيرة لمسألة محاكمة إرهابيي داعش، وقالت: نعمل من أجل هذا الغرض ونستخدم الأدلة لإظهار وحشية الجرائم التي يرتكبها داعش على المستوى العالمي.

 

 

 

كوردستان24

Top