• Thursday, 25 July 2024
logo

ريزان حمة صالح: العدد الدقيق لضحايا اليخت الغارق مجهول حتى الان

ريزان حمة صالح: العدد الدقيق لضحايا اليخت الغارق مجهول حتى الان

أكدت ممثلة حكومة إقليم كوردستان في ايطاليا ان العدد الدقيق لضحايا وركاب اليخت الذي غرق قبالة سواحل ايطاليا لا يزال مجهولاً، ويتم بذل الجهود للعثور على جثث ركاب اليخت.

وقالت ممثلة حكومة إقليم كوردستان في ايطاليا ريزان حمة صالح اليوم الخميس 20 حزيران 2024 لكوردستان24 "لم يتم حتى الان التأكد حتى الان من عدد الضحايا والركاب الذين كانوا على متن اليخت الغارق قبالة سواحل ايطاليا".

وأضافت ريزان حمة صالح "ما أبلغتنا به الحكومة الايطالية رسمياً هو انه كان هناك 67 شخصاً على متن اليخت، معظمهم في عداد المفقودين، وتم انقاذ 11 شخصاً ويتلقون العلاج حاليا في المستشفيات الايطالية، وعثر على جثث لاربعة أشخاص من الركاب".

وأكدت ممثلة حكومة إقليم كوردستان في ايطاليا "انهم على تواصل مستمر مع الحكومة الايطالية والجهات المعنية ونبذل قصارى جهدنا للعثور على جثث الركاب الاخرين الذين كانوا على متن القارب، والحكومة الايطالية بدأت تحقيقاً في الحادث".

وتابعت ريزان قائلة "كان اليخت الغارق على بعد 200 كيلومتر من الحدود الايطالية، وبقي الركاب في البحر لعدة ايام بعد غرق مركبهم ولم يذهب أحد لنجدتهم، الى أن عثر عليهم قارب وأنقذهم".

وخلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، أكّد الصحفي شورش عزيز سورمي أن قارب المهاجرين الذي كان على متنه عددٌ من الكورد "كان قريباً من ساحل كالابريا عندما شعروا باشتعال النار في المحرك والذي تسبب بغرقه".

وأضاف "القارب كان يحمل 70 شخصاً، وهو في الواقع لا يستوعب أكثر من 25 راكباً، والقوارب المستخدمة لنقل المهاجرين قديمة جداً ولا تستوفي أياً من شروط السلامة".

وأكّد الصحفي أن 36 كوردياً، بينهم 26 طفلاً "كانوا على متن القارب"، مشيراً إلى أن عمليات البحث عن جثثهم "لاتزال جارية".

ولفت إلى أن عدة سفن سياحية "مرّت بالقرب من القارب عندما كان يغرق، لكنها رفضت تقديم المساعدة للمهاجرين".

وختم حديثه قائلاً "سياسات الدول الأوروبية تجاه المهاجرين صارمة للغاية".

 بعددٍ من الناجين في حادثة غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الإيطالية.

وفي أحد مستشفيات الرعاية الطبية بإيطاليا، قال أحد الناجين: إن 76 شخصاً كانوا على متن القارب، معظمهم من الكورد من جنوب وشرق كوردستان، إلى جانب عائلتين أفغانيتين.

وأضاف أن 27 طفلاً وامرأة حامل كانوا على متن القارب وبقوا لمدة خمسة أيام في عرض البحر بعد غرق قاربهم، لحين مجيء خفر السواحل الإيطالي لمساعدتهم.

بينما قال ناجٍ آخر ويدعى آكو قاضي زاده، إن المهربين "لم يجهزوا مياه الشرب على متن القارب الذي كان قديماً ودخلت المياه داخله، إلى أن غرق جزء منه وشاهدنا البعض يغرق".

وأضاف "بحلول الوقت، نجا 12 شخصاً وتوفي آخر أثناء عملية الإنقاذ. ولم ينج سوى 11 من بين 76 شخصاً كانوا على متن القارب".

وتحدّث ناجون آخرون لمراسلة كوردستان 24، عن الحالة النفسية السيئة التي يعيشونها، بعد أن فقدوا أقرب الأشخاص إليهم في الحادثة.

 

 

 

كوردستان24

Top