• Friday, 01 March 2024
logo

"ايمي" تتحدى التقاليد وتمارس مهنة حلاقة الرجال في القامشلي

أرادت الشابة، إيمي موسى، (17 عاماً)، من مدينة القامشلي يكوردستان سوريا، تحقيق حلمها في إتقان العمل بمهنة الحلاقة الرجالية رغم الانتقادات التي واجهتها.

والتحقت موسى بعدة دورات تدريبية لتعلم هذه المهنة بشكل احترافي فهي لا ترى أي مانع في أن تعمل فتاة بهذه المهنة التي يراها البعض جديدة على المرأة.

تقول موسى: "اخترت هذه المهنة لأنني أحببتها منذ صغري، ليس هناك خطأ في أن تقوم فتاة بهذه المهنة، تماماً مثل الرجل الذي يمكن أن يعمل كمصفف شعر للنساء، يمكن أن تكون الفتاة حلاقة أيضاً".

وعلى الرغم من أن إيمي موسى، لم يشجعها أحد على مزاولة المهنة سوى عائلتها والبعض من أصدقائها إلا أنها أصرت على تحقيق حلمها: "من حيث نظرة المجتمع لي، فإن ثلاثة أرباعها سلبية والربع الآخر إيجابي، هناك من شجعني حقاً، مثل أمي وأبي وعائلتي وأصدقائي ومعلمي الذي دربني على قص شعر الرجال"، مضيفةً "لا أهتم على الإطلاق بما يقوله الآخرون".

وقررت إيمي موسى، بعد أن تنهي دراستها على فتح صالون الحلاقة الرجالية الخاص بها.




روداو
Top