• Friday, 01 March 2024
logo

مناهضة العنف الاسري في اربيل : انخفاض عدد الشكاوى في نيسان

مناهضة العنف الاسري في اربيل : انخفاض عدد الشكاوى في نيسان
كشفت مديرية مناهضة العنف ضد المرأة والعنف الاسري في العاصمة اربيل ، اليوم الاربعاء ، عن انخفاض حالات تسجيل الشكاوى المتعلقة بالعنف الاسري خلال ابريل/ نيسان الماضي بالمقارنة مع الشهور التي سبقته .

مدير مديرية مناهضة العنف ضد المرأة والعنف الاسري المقدم فرمان محمد ، ان "نسبة تسجيل الشكاوى المتعلقة بالعنف الاسري خلال الشهر الماضي وضمن حدود مكاتبهم الخمسة في محافظة اربيل العاصمة ، قد انخفضت بالمقارنة مع الشهور السابقة اذ تم تسجيل 110 شكوى فقط".

موضحاً " خلال نيسان تم تسجيل حالتي حرق ، احداها متعمد بقصد الانتحار ، والثانية نتيجة حادث غير متعمد ونسبة الحروق في الحالتين كانت متدنية ولم تؤدي الى الوفاة ".

هذا ولمواجهة ظاهرة العنف الاسري ، صدرت في إقليم كوردستان تشريعات للحد من العنف الاسري عامة والعنف ضد المرأة بصفة خاصة. من هذه التشريعات القانون رقم 8 لسنة 2011 الخاص بمناهضة العنف الاسري، وهو القانون الاول من نوعه في العراق ، أصدره برلمان إقليم كوردستان،. ويعد القانون الاول من نوعه أيضاً في الدول العربية، وقد بدأ تطبيقه في نهاية عام 2012 ، كما وشكلت المحاكم المختصة بقضايا مناهضة العنف الاسري، وفق قانون السلطة القضائية للإقليم لسنة 2007، في ديسمبر/كانون الاول 2012، كما تم تشكيل لجان المصالحة من الخبراء والمختصين المنصوص عليها في المادة الخامسة من القانون عام 2013 .

ويجرم القانون 13 حالة من حالات الاعتداء الاسري واستغلال المرأة، ويقرر عقوبات يمكن أن تكون رادعة لكل حالة.

ويعرف القانون العنف الاسري وطرق انصاف ضحاياه ومحاسبة المسؤولين عنه بواسطة محكمة مختصة. كما قرر القانون إنشاء لجان مصالحة مختصة لاصلاح ذات البين قبل إحالة القضية الى المحكمة المختصة، وقسم شرطة خاص للتعامل مع قضايا العنف الاسري من الشرطة النسائية .



باسنيوز
Top