• Thursday, 02 February 2023
logo

كوبا: انتخابات بلدية وسط أزمة اقتصادية

كوبا: انتخابات بلدية وسط أزمة اقتصادية

صوّت الكوبيون في الانتخابات البلدية، أول من أمس الأحد، في ظل أزمة اقتصادية مستفحلة ودعوات إلى الامتناع عن التصويت، فيما استنكرت المعارضة «الضغوط» التي تعرض لها مرشحوها.
وأغلقت مراكز الاقتراع بتأخر ساعة عن الموعد المقرر، فيما انطلقت عملية التصويت من دون وقوع حوادث.
وأوضحت السلطات أنها قرّرت تمديد وقت التصويت استجابة لطلب من مراكز اقتراع وناخبين.
وأفاد المجلس الوطني للانتخابات عند الساعة الخامسة عصراً بأن حوالي 64 في المائة من بين أكثر من ثمانية ملايين شخص فوق سن الـ16 (من أصل 11.2 مليون نسمة) دعوا إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 12.427 مندوباً محلياً للسلطة الشعبية (أعضاء المجالس) من بين نحو 27 ألف مرشح اختارهم الناخبون عبر تصويت برفع الأيدي في مجالس الأحياء.
وأطلقت الحكومة حملة دعاية مكثفة على الشبكات الاجتماعية وفي الصحافة والتلفزيون الواقعين تحت سيطرة الحزب الشيوعي الكوبي الحاكم الذي لا يقدم مرشحين للانتخابات البلدية، لكنه يشرف على مسار الاقتراع.
ودعا مجلس التحول الديمقراطي، وهو منصة معارضة تعد بإحداث تغييرات في البلاد من خلال الوسائل القانونية، للامتناع عن التصويت تحت شعار «من دون تعددية، أمتنعُ عن التصويت».
وأوضح نائب رئيس المنصة مانويل كويستا لوكالة الصحافة الفرنسية أن مرشحها خوسيه كابريرا «انتخب» في مجلس بلدية بالما سوريانو في سانتياغو دي كوبا (جنوب شرق)، لكن لاحقاً «بدأوا يهددونه بالطرد» و«الضغط عليه كي ينسحب من المجلس».
وأكّد أن ثلاثة مرشحين آخرين من المجلس «منعوا من المشاركة من الشرطة السياسية لأن لديهم فرصة قوية للفوز».

 

 

 

الشرق الأوسط

Top