• Thursday, 02 February 2023
logo

4 كورديات ضمن قائمة أكثر 100 امرأة مؤثرة حول العالم

4 كورديات ضمن قائمة أكثر 100 امرأة مؤثرة حول العالم

تم اختيار 4 نساء كورديات ضمن قائمة لأكثر 100 امرأة ملهمة ومؤثرة حول العالم لعام 2022.

والنساء الاربعة هن:

1- روزا صالح - اسكتلندا

في أيار / مايو 2022، أصبحت روزا صالح أول لاجئة يتم انتخابها لعضوية مجلس مدينة غلاسكو، بعد أن هاجرت من اقليم كوردستان إلى اسكتلندا عندما كانت فتاة صغيرة .

الآن، هي عضوة في البرلمان عن الحزب الوطني الاسكتلندي لجناح بولوك الكبرى، حيث قامت صالح بحملة من أجل حقوق اللاجئين منذ أن كانت في سن المراهقة، وقد اجتمعت هي وأصدقاؤها في المدرسة للاحتجاج على احتجاز إحدى صديقاتها.

لفتت حملة "فتيات غلاسكو" التي اطلقتها روزا أنظار الاسكتلنديين إلى المعاملة التي يعامل بها طالبي اللجوء، وشاركت في تأسيس منظمة التضامن الاسكتلندي مع كوردستان، حيث قامت بزيارة شمالي كوردستان (كوردستان تركيا) بصفتها ناشطة في مجال حقوق الإنسان.

2- نيگار مارف - اقليم كوردستان
بصفتها رئيسة الممرضات في وحدة معالجة الحروق الرئيسية في إقليم كوردستان، يشمل عمل نيگار مارف علاج النساء اللواتي أضرمن النار في أنفسهن بسبب التعرض إلى الاضطهاد.

تعمل مارف في المستشفيات منذ حوالي 25 عاماً، وقد عملت في أقسام الحروق الخاصة بالأطفال والعناية المركزة. في الجناح الذي تشرف عليه، تتم معالجة مرضى يعانون من آثار دائمة بسبب إصاباتهم بحروق. وكثير من النساء اللواتي عالجتهن عانين من الأذى النفسي والجسدي قبل إشعال النار في أنفسهن؛ وبعضهن لا تتجاوز أعمارهن 16 عاماً.

3- زارا محمدي - شرق كوردستان (كوردستان إيران)

بوصفها احدى مؤسسات جمعية نوژين الاجتماعية والثقافية، كرّست زارا محمدي أكثر من عقد من عمرها لتدريس اللغة الكوردية في مدينتها (سنه) سنندج.

ينص الدستور الإيراني على حرية استخدام اللغات المحلية والأثنية في المؤسسات التعليمية، ولكن محامين وناشطين يقولون إن ذلك لا يطبّق في الواقع، إذ لا يتمكن التلاميذ من تعلّم لغتهم الأم في المدارس.

واتهمت الحكومة الإيرانية محمدي بـ"تشكيل جماعات وجمعيات بهدف تقويض الأمن الوطني"، وحكم عليها بالسجن لمدة خمس سنوات. وهي تقبع في السجن منذ كانون الثاني / يناير 2022.

4- رؤيا بيرايي - شرق كوردستان (كوردستان إيران)

في شهر أيلول / سبتمبر 2022، انتشرت صورة رؤيا بيرايي على نطاق واسع. كانت والدتها، مينو مجيدي البالغة من العمر 62 عاماً، مشاركة في احتجاجات كرمنشاه في شرق كوردستان، عندما أطلقت عليها قوات الأمن النار وقتلتها. وقفت بيرايي عند قبر والدتها حليقة الرأس، ممسكة شعرها بين يديها وهي تحدق في الكاميرا بتحد.

والتقت بيرايي منذ ذلك الحين بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحصول على دعم دولي للاحتجاجات المستمرة.

 

 

باسنيوز

Top